بضائع تجارية تحمل مضمونًا يدعو الى التطبيع مع إسرائيل، تم كشف أمرها في مدرسةٍ معروفة في مدينة بيروت.

وتبين لذوي أحد الطلاب أن بطاقة القميص الرياضي الخاص بالمدرسة مكتوبٌ عليها باللغة العبرية، لافتةً الى أن موزّع هذه الملابس عمد الى تغضية ما كتب على القميص وعمد الى إخفائه بشريطٍ لاصق.

وإن الأهل عمدوا الى التواصل مع إدارة المدرسة في القسم المتوسط، فأبدى القسم تعاونًا مع الأهالي وتفهم الموضوع، وامتنع عن معاقبة أي تلميذٍ لا يلتزم بالزي الرياضي الخاص بالمدرسة

أن إجراء الإدارة في القسم المتوسط لم يقابله إجراءٌ مماثل في القسم الثانوي، حيث طلبت إدارة الثانوي في المدرسة من الطلاب إزالة الورقة المكتوب عليها باللغة العبرية من القميص وإرتداءه مجددًا.

وتبين أن وزارة الإقتصاد أوعزت بمصادرة الألبسة الرياضية الموجودة في المدرسة