ضمن جولته في كندا زار رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع والنائب ستريدا جعجع دير مار أنطونيوس للرهبانية اللبنانية المارونية في مونتريال – كندا وكان في استقباله رئيس الدير الأب مروان عيسى ممثلا قدس الأب العام نعمة الله هاشم وعدد من رجال الدين ورجال أعمال لبنانيين كنديين.

وفي السجل الذهبي للدير كتب الدكتور جعجع: ” دير مار أنطونيوس الكبير، فعلا أنطونيوس الكبير في وطن كبير ولو كان يعاني في الوقت الحاضر. إن كل دير من أديارنا، إلى جانب كونه منارة روحية هو ممثل لوطننا في ديار الإنتشار. إن الرهبنة اللبنانية متجذرة في أرض وطننا، وهي تنقله معها إلى حيث يذهب رسلها. شكرا للأب العام، شكرا لرئيس وجمهور هذا الدير، أقصى تمنياتنا أن يصلوا على نيتنا لكي يلهمنا الله على كل خير”  

وقد ألقى رئيس الدير الأب مروان عيسى كلمة في المناسبة رحب فيها بالحضور وذاكرا أهمية حضور الرهبانية اللبنانية المارونية إلى جانب الموارنة في كل أصقاع العالم وهي التي كانت وستظل دائما إلى جانب الشعب اللبناني في كافة الظروف وداعمة لكل من دافع عن الإنسان والإنسانية.