تتكرر عمليات الضرب والتعنيف في المدراس والحضانات فقد تعرض بالامس الطفل ” م. ح ” (سنة وشهرين ) للضرب في احدى الحضانات في طرابلس .

وقد اوضحت والدة الطفل في اتصال هاتفي انها تفاجئت عندما وصلت الى مكان الحضانة لاستلام ابنها بأنة قد تعرض لعدد من الكدمات في مختلف انحاء جسدة وهو بحالة بكاء بسبب الاوجاع من شدة الكدمات , وعندما توجهت بالسؤال لدى ادارة الحضانة كان الجواب بان زميل ابنها بالحضانة كان قد اعتدى علية بالضرب ونفت ان يكون تعرضت له احدى الحاضنات .
واكدت الوالدة بانه كان من الممكن ابعاد زميلة عنه ومنعة من استمرار الاعتداء علية من قبل الادارة ففي الحالتين تتحمل ادارة الحضانة المسؤولية .
وتوجهت الوالدة الى ان هذه الحالة ليست الاولى التي يتعرض بها التلاميذ للضرب في المدراس والحاضنات وقد طالبت المسؤولين بهذا الشأن بالتدخل لمنع هكذا ممارسات