اشار المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، بعد لقائه رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني النائي طلال أرسلان في دارة خلدة، الى انه “لن يدخل في مسألة الأعداد والأمور تسير كما يجب والمجلس العدلي ليس عندي فكل ما يتعلق في السياسة يبقى في السياسة”.

ولفت الى ان النائب السابق وليد جنبلاط قال كلمة أساسية أمس وهي أنه تحت سقف القانون.