أصدرت محكمة في مدينة ترومسو النرويجية حكما بسجن وزير الصيد السابق، سفين لودفيغسن، خمس سنوات بعد أن اعتدى جنسيا على ثلاثة طالبي لجوء طوال سنوات عديدة.

ووجدت المحكمة أن لودفيغسن (72 سنة) مذنب بعد أن استغل منصبه محافظا إقليميا وقت الوقائع للاعتداء على ثلاثة طالبي لجوء رجال تتراوح أعمارهم اليوم بين 25 و34 سنة، ويعاني أحدهم من قصور عقلي.

وجرت وقائع الاعتداءات الجنسية بين سنتي 2011 و2017 في منزل لودفيغسن وفي فنادق متفرقة.

وأكد المعتدى عليهم أن الوزير السابق عرض عليهم الحصول على أماكن إقامة ومناصب شغل مقابل علاقات جنسية، كما قالوا إنهم كانوا يخشون فقدان تصاريح إقامتهم في حال رفض طلباته.

وقالت وسائل إعلام نرويجية إن لودفيغسن أنكر التهم الموجهة إليه، على الرغم من اعترافه بإقامة علاقة جنسية مع أحد الرجال الثلاثة في أوسلو بموافقته.

وشغل المتهم مناصب سامية في بلده أبرزها وزير الصيد بين سنتي 2001 و2005.