فشلت جميع محاولات صاحب الكلب وشهود العيان في تخليص الحيوان الأليف من براثن بجعة “أصرت” على قتله.

وذكرت صحيفة The Irish Sun، أن الحادث وقع في حديقة بوشي بمدينة دبلن في إيرلندا، عندما اصطحب رجل كلبه للتنزه في الحديقة.

قفز كلب إلى بركة ماء في الحديقة وراح يسبح فيها، الأمر الذي لم يعجب بجعة تعيش في هذا الحوض المائي فهاجمت الكلب.

وانهالت البجعة بضرب الكلب بجناح واحد ثم بجناحين، عدة ثوان، ولم تأبه لنداءات شهود العيان من زوار الحديقة، الذي صرخوا بشدة لإبعادها عنه، ولم تترك البجعة الكلب حتى قضت عليه نهائيا.

وأكد الخبراء أن مثل هذا السلوك العدواني سمة من سمات البجعات من نوع “البجع الأبكم”، لأنها تدافع بهذه الطريقة عن أعشاشها خاصة في موسم التزاوج.

وأشار حارس الحديقة، بول دوينيان، الذي وصل إلى موقع الحادث مع اثنين من مساعديه، إلى أن هذه هي المرة الأولى، التي يسمع فيها عن حادث مشابه. وتم سحب الكلب النافق من الماء بمساعدة سفينة صغيرة وشبكة.