تعرضت غرفة تابعة للعائلة الأميرية القطرية في أحد فنادق مدينة برشلونة لعملية سطو.

وأوضحت الصحيفة أن الحادث وقع السبت الماضي في أحد الفنادق الفاخرة ببرشلونة، التي تعتبر عاصمة إقليم كتالونيا، حيث تمكن اللصوص من اختراق الخزنة الواقعة داخل الغرفة.

وسرق اللصوص من الخزنة مجوهرات وساعة، تقدر قيمتها حسب معلومات الصحيفة، بأكثر من 100 ألف يورو.

وأشار التقرير، نقلا عن مصادر مطلعة، إلى أنه من المفترض حاليا أن هذه الغرفة كانت الوحيدة التي تعرضت للسطو، ولذا من المفترض أن اللصوص كانوا على علم بمن كان يقيم فيها، وفتحت الشرطة الكتالونية تحقيقا في القضية.