حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رجال الأعمال اليابانيين على زيادة استثماراتهم في الولايات المتحدة وقال إن اليابان لديه فائض تجاري كبير مع واشنطن يحاول المفاوضون معادلته.

ووصل ترامب إلى اليابان في وقت سابق اليوم السبت في زيارة دولة تتضمن الكثير من المراسم وتهدف لإبداء مدى متانة العلاقات مع طوكيو على الرغم من توترات تجارية وشيكة، وفقا لوكالة “رويترز”.

وبعد فترة وجيزة من استقبال رسمي لترامب في المطار حضر الرئيس الأمريكي حفل استقبال في مقر إقامة السفير الأمريكي وليام هاجرتي.

وقال البيت الأبيض إن الحفل أقيم بحضور رجال أعمال يابانيين من شركات تويوتا ونيسان وهوندا وسوفت بنك وراكوتن.

ونقلت رويترز عن ترامب قوله لكبار مديري الشركات اليابانية إنه لم يكن هناك قط وقت أنسب للاستثمار في الولايات المتحدة من الوقت الحالي، مكررا انتقاده لسياسات البنك المركزي الأمريكي، وقال إنها منعت اقتصاد بلاده من الوصول لأقصى حد ممكن من النمو.

وأعرب عن أمله في مناقشة الخلل في الميزان التجاري بين الولايات المتحدة واليابان لضمان العدالة والمعاملة بالمثل، مضيفا أنه “كانت لدى اليابان أفضلية تجارية ضخمة للعديد والعديد من السنوات.. لا بأس.. ربما لذلك نعجبكم بهذا القدر الكبير”.

وتابع قائلا: “نأمل من خلال إبرام اتفاق أن نتمكن من معالجة عدم التوازن التجاري وإزالة العقبات التي تواجه الصادرات من الولايات المتحدة وضمان العدالة والمعاملة بالمثل في علاقتنا”.