أكد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح ، أن الهجمات الأخيرة على منشآت نفطية في السعودية عرضت أمن إمدادات النفط للخطر لكنها لم تؤثر على إنتاج بلاده.

ودعا خالد الفالح شركاء المملكة العربية السعودية إلى إدانة الهجمات.

وأفاد وزير الطاقة السعودي بأنه يوصي بخفض مخزونات النفط، مؤكدا أن إمدادات الخام وفيرة في أرجاء العالم.

وصرح الفالح للصحفيين بأن “الموقف بشكل عام دقيق في سوق النفط”، مشيرا إلى أن “اجتماع شهر يونيو سيتيح لنا الحصول على مزيد من البيانات للوصول إلى أفضل قرار”.

وتحدث الفالح في جدة قبيل اجتماع لجنة وزارية من كبار المنتجين في منظمة أوبك وحلفائها، من بينهم السعودية وروسيا.

من جهته، قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، إن منتجي النفط قادرون على سد أي فجوة في سوق النفط وأن خفض الإمدادات ليس “القرار الصحيح”.

وأوضح المزروعي أن الإمارات لا تريد أن ترى زيادة في المخزونات يمكن أن تؤدي إلى انهيار الأسعار.

إلى ذلك، قالت مصادر في أوبك إن السعودية لا ترى حاجة إلى زيادة الإنتاج بسرعة الآن، خاصة وأن سعر النفط يبلغ نحو 70 دولارا للبرميل، حيث تخشى حدوث هبوط في الأسعار وتراكم في المخزون، إلا أن الولايات المتحدة وهي ليست عضوا في “أوبك +” تريد من المجموعة أن تزيد الإنتاج لخفض الأسعار.