أعلنت بكركي قرارا رسميا بتحديد مراسم دفن البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير يوم الخميس المقبل عند الساعة الخامسة عصرا.

ويُنقل جثمان صفير من مستشفى “اوتيل ديو” ليصل الصرح البطريركي الاربعاء ليسجى في الكنيسة قبل 24 ساعة من الدفن.

وتقبل التعازي بالبطريرك صفير يومي الإثنين والثلاثاء من العاشرة والنصف حتى السادسة والأربعاء يسجّى الجثمان ابتداءً من الساعة 10 كما تقبل التعازي الجمعة أيضاً من العاشرة والنصف حتى السادسة مساء.

وقد أشارت قناة الـ”ام تي في” إلى أنه جثمان البطريرك صفير سيدفن في مدافن البطاركة في بكركي وليس في وادي قنوبين والبطريرك الراعي أصرّ على أن يكون الدفن مهيباً.

وأعلن المسؤول الاعلامي في بكركي ​وليد غياض أنه “يحتفل بالصلاة لراحة نفس البطريرك صفير عند الخامسة عصر يوم الخميس المقبل وتقبل التعازي بدءا من الاثنين حتى الجمعة في صالون الصرح البطريركي في بكركي”.