حاول ناشطون من المجتمع المدني إغلاق المداخل المؤدية إلى السراي الحكومي في ساحة رياض الصلح، قبيل انعقاد جلسة مجلس الوزراء، واعترض عدد منهم سيارة أحد الوزراء ورشقوها بعبوات مياه، ما استدعى تدخل قوى الأمن الداخلي المنتشرة في محيط السراي، وحصل إشكال بين الطرفين من دون تسجيل أية إصابات.