أعلن الجيش الباكستاني مقتل 15 مسلحا أثناء محاولتهم عبور الحدود إلى إيران، مشيرا إلى أن المسلحين متورطون بقتل 14 شخصا في هجوم على حافلة في “بلوشستان” في 18 أبريل الماضي.

وقال قائد قوات الحدود الباكستانية، معظم جاه أنصاري، الذي قدم إحاطة بذلك لمجلس شيوخ بلاده، إن “قوات الأمن اشتبكت مع مجموعة مسلحين، بينما كانت تحاول العبور إلى إيران، وقتلت 15 إرهابيا في إطار العملية”.

وأشار إلى أن الجيش الباكستاني أطلق عملية ضد المتورطين في حادثة قتل 14 شخصا، بعد إيقاف حافلات ركاب في ولاية “بلوشستان” (جنوب غرب) في 18 أبريل الماضي.

وكانت “جبهة تحرير بلوشستان” التي تتشكل من 3 منظمات بلوشية، أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي نفذه مجهولون متنكرون بزي حرس الحدود، بعد أن نصبوا حاجزا على أحد الطرقات، وأوقفوا 3 – 4 حافلات وقتلوا 14 عسكريا ينتمون للجيش.