نقل صحفي ينتقد حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحلفاءه إلى المستشفى، بعد تعرضه لهجوم خارج منزله.

وذكرت صحيفة (ينيساج) التركية، السبت، أن الكاتب الصحفي يافوز سليم ديميراغ تعرض للضرب على أيدي خمسة أو ستة أشخاص بمضرب بيسبول بعد ظهوره في برنامج تلفزيوني الجمعة.
ولا يزال سبب الهجوم غير معروف، لكنه يأتي وسط توترات بشأن قرار أعلى سلطة انتخابية إلغاء نتائج انتخابات بلدية إسطنبول التي عقدت في 31 مايو، التي فازت بها المعارضة، والأمر بإعادة التصويت في 23 يونيو.

ويعتبر حزب أردوغان أن الانتخابات في إسطنبول شابتها “عملية تزوير”، لكن المعارضة تؤكد أن المجلس الانتخابي تعرض لضغوط من الحكومة، التي تريد التشبث بالسلطة في أكبر مدينة تركية.