أصبح الحارس البرازيلي، أليسون بيكر، حامي عرين فريق ليفربول الإنجليزي شاهدا على خسارتين قاسيتين لبرشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا في آخر موسمين.

واستطاع بيكر حماية عرين ليفربول والمحافظة على نظافة شباكه في مباراة فريقه أمس أمام برشلونة، في إياب نصف نهائي دوري الأبطال، فيما تكفل زملاؤه بتسجيل 4 أهداف نظيفة، ليخطف الريدز بطاقة التأهل للنهائي، ويقوم بريمونتادا تاريخية بعد الخسارة في مباراة الذهاب على أرضية الكامب نو قبل أسبوع بثلاثية نظيفة.

وتعد هذه الريمونتادا هي الثانية لبيكر أمام برشلونة في عامين متتاليين في البطولة القارية، فالحارس البرازيلي كان يدافع عن عرين روما الإيطالي في الموسم الماضي، عندما نجح الذئاب في إقصاء البلوغرانا بالفوز في ملعب الأولمبيكو بثلاثية نظيفة، بعد الخسارة في الكامب نو 4-1

وانتقل بيكير في الميركاتو الصيفي الماضي من روما إلى ليفربول، مقابل 75 مليون يورو، بالإضافة إلى 5 ملايين يورو كإضافات مرتبطة بالأداء.