احتفل الدولي المصري محمد صلاح نجم ليفربول مع المدرب يورغن كلوب بعد تأهل “الريدز” إلى نهائي دوري أبطال أوروبا إثر الفوز على حساب برشلونة 4-3 بمجموع المباراتين.

وعقب إطلاق صافرة النهاية توجه صلاح الذي كان يتابع اللقاء من مدرجات “الأنفيلد” إلى أرض الملعب ليحتفل بالتأهل مع كلوب والمدافع فيرغيل فان ديك

 

ولم يكن أشد انصار ليفربول تفاؤلا بقدرة فريقه على المعجزة لا سيما أن فريقهم خاض المواجهة من دون مهاجميه الأساسيين المصري محمد صلاح لإصابته بارتجاج دماغي والبرازيلي فيرمينو لمعاناته في الحالب، فحل بدلا منهما أوريغي والسويسري شيردان شاكيري، ليتمكن ليفربول من الفوز إيابا 4-0.

وسيلتقي ليفربول الفائز باللقب القاري خمس مرات آخرها عام 2005، في النهائي المقرر في الأول من يونيو المقبل على ملعب “واندا متروبوليتانو” الخاص بنادي أتلتيكو مدريد الإسباني، مع الفائز من المواجهة الأخرى الأربعاء بين أياكس أمستردام الهولندي وتوتنهام الإنجليزي (1-0 ذهابا).