تشهد مدينة طرابلس إجازة مزدوجة مع استمرار النهار الانتخابي الذي يستمر خجولا نسبيا مع بقاء نسبة الاقتراع منخفضة ضمنا.

وتتواصال العملية الانتخابية بهدوء وسط اجراءات أمنية مشددة في ظل حركة ناشطة للماكينات الانتخابية، لاسيما خلال أدلاء السياسيين والمرشحين بأصواتهم في صناديق الاقتراع، وفي جولة ميدانية على مراكز اقتراع منطقة الحدادين والحديد والرمانة والمهاترة والنوري، فإن نسبة الاقتراع تجاوزت العشرة بالمئة، ومن المتوقع أن ترتفع خلال الوقت المتبقي لإقفال الصناديق.

وأفادت وزارة الداخلية: نسبة الاقتراع بلغت 11 بالمئة في طرابلس

وفي جولة لـ”الوكالة الوطنية للاعلام” في مركزي الكلية الإسلامية ودوحة الأدب حيث تحركت نسبة الاقتراع صعودا بعد الظهر لتلامس 11 في المئة، مع إشارات إلى احتمال صعودها في غضون الساعتين المقبلتين، اذا التزمت المدينة عاداتها.

إلى ذلك عرفت طرابلس حركة تجارية شبه معدومة وقد أعاد البعض فتح أبواب مؤسساتهم منذ بعض الوقت ما أعاد الحركة ولو جزئيا إلى المدينة.