القليل منّا يدرك انّ 154 شخصا من لبنان كانوا على متن سفينة “التايتنيك” التي لم ينجُ منهم سوى 29 شخصا فقط بينهم بطلة الفيلم “روز” التي ظهرت في حقيقتها في آخر الفيلم وذلك ما اكّده ابن شقيقها مختار حردين في حوار للـ”أم تي في”.

يُذكر أن اللبنانيين الذين كانوا على متن التيتانيك أتوا من أكثر من عشرين مدينة وقرية لبنانية، ومنها: بنت جبيل، تبنين، سرعل، كفرمشكي، بيروت، كفرعبيدا، زغرتا، كفردلاقوس، طرابلس، عبرين، حردين، كفرصغاب، فغال، الشوير، الحاكور، تولا، بكاسين، االحدث، زحلة، تحوم، والفاكهة.

ويؤكّد مختار حردين انّ ركّاب بلدة “حَردين” في البترون احتلوا الصدارة في لائحة مأساة اللبنانيّين في التيتانيك، إذ خسرت البلدة أكبر عدد من الركّاب اللبنانيين الذين كانوا على متنها.

وكان بين ضحايا حردين 11 شاباً في العشرينات من العمر.