اندلعت أعمال شغب واسعة النطاق، مساء اليوم الأربعاء، قبل مواجهة يوفنتوس وفريق أياكس في العاصمة الهولندية أمستردام، في ذهاب دور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا.

واعتقلت الشرطة الهولندية 120 مشجعا إيطاليا لفريق يوفنتوس مدججين بالأسلحة، بعد اشتباكهم مع عدد من مشجعي أياكس في أمستردام، بحسب ما نشرته صحيفة “الصن” البريطانية.
وقال وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، إن جماهير اليوفي كانت تحمل “أسلحة بيضاء” وأنواع أخرى من الأسلحة، وتم احتجازهم قبل دخولهم بتلك الأسلحة إلى ملعب أياكس “يوهان كرويف آرينا”.

وقال سالفيني: “تم العثور على أسلحة خطيرة جدا يحملها مشجعو اليوفي، التي لا أصدق كيف يمكن أن يحملها مشجع يذهب إلى ملعب كرة قدم”.

وتابع “كرة القدم جميلة، والرياضة جميلة، لكنها فقط تحتاج إلى أناس نظيفين يمتلكون أوجه نظيف لا يختلقون المشاكل، لذلك ينبغي على جميع مشجعي كرة القدم أن يكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم”.

وكشفت الصحيفة البريطانية أن الجماهير الإيطالية كانوا يحملون السكاكين والمفكات والعصي ورذاذ الفلفل.

وعندما حاولت الشرطة الهولندية القبض عليهم استخدموا تلك الأسلحة ضدهم، ما جعل الشرطة تستخدم الخيول وخراطيم المياه والغاز المسيل للدموع.