قررت نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية، كيم كارداشيان أن تنظم حفل استقبال مختلف وغير تقليدي لمولودها الرابع، الذي تستعد لاستقباله قريبا.

وصرحت كارداشيان لفضائية “إي” الأمريكية، أنها تخطط لإقامة حفل استقبال لطفلها، يهدف في المقام الأول لاسترخائها، ويخلصها من التوتر، وذلك باستخدام “الكانابيديول”، وهو مركب الكيميائي في نبات القنب الهندي (الحشيش)، والذي يشتهر بتشجيعه على الاسترخاء، ويتم استعماله في العديد من منتجات الصحة والجمال، بحسب وكالة “أسوشيتد برس” للأنباء.

وأشارت عارضة الأزياء الأمريكية، إلى أنها فكرت في اللجوء إلى حفل استقبال مولودها بالحشيش، للتخفيف من قلقها الشديد قبل استقبال طفلها الرابع.

وكما قالت: فإن “حفل الاستقبال سيتضمن جلسات تدليك، وحفل شاي، كما سنتناول المشروبات الكحولية، فأنا لست حاملا”.

وأكدت أنها لجأت لهذه الفكرة، بعد شعوها بالسأم من حفلات استقبال المواليد التقليدية.

ولفتت إلى أن الحفل سيساعد أطفالها الثلاثة على تقبلهم لفكرة استقبال أخيهم الرابع بواسطة أم بديلة، مضيفة أن هذا ما فعلته مع طفليها الكبيرين، وقت استقبالهما لأختهما الثالثة “شيكاغو” من أم بديلة.

وأعلنت كيم كارداشيان، وزوجها مطرب الراب، كانيى ويست، في شهر يناير/كانون الثاني، انتظارهما لطفل رابع، عن طريق أم بديلة خلال العام الحالي، وفقا لتصريحاته لشبكة “سي إن إن” الأمريكية.

يذكر أن كيم كارداشيان وكانيى ويست، رزقا بابنتهما شيكاغو ويست، عن طريق أم بديلة في شهر يناير/كانون الثاني 2018، كما أنه لديهما ابنة تدغى نورث، وتبلغ من العمر 5 سنوات، وساينت البالغ من العمر 3 سنوات.

وكانت كيم كارداشيان تحيط بأخبار حملها الثالث بابنتها شيكاغو ويست بسرية شديدة، ولم تؤكد الخبر إلا من خلال برنامجها الواقعي الشهير “Keeping up with the Kardashians”.

وروت كارداشيان في برنامجها بكل صراحة، عن المصاعب التي عانت منها، لكل تحمل، وحرصت على توثيق مراحل حملها في البرنامج.

ولكنها أفصحت لبرنامج “Live with Kelly and Ryan”، في شهر مايو/أيار، عن رغبتها في إنجاب طفل رابع، وذلك في ولكنها ألمحت في الوقت نفسه إلى أنها ستلجأ إلى طريقة “الأم البديلة” لتحقيق هذه الأمنية، وذلك حفاظا على صحتها.

وكشفت كيم كارداشيان أنه من الصعب أن تلد بصورة طبيعية، بعدما أنجبت طفليها، نورث وساينت، وذلك بسبب تعلق المشيمة بعمق في جدار الرحم.