يكشف النجوم مؤخراً عن ميولهم الجنسية بكل فخر من دون أي اعتبار لردة فعل المجتمع تجاه تصريحاتهم وآخرها النجمة العالمية ​بيبي ريكسا​، حيث اعترفت في حوار لها في مجلة “Nylon Magazine”

أنها لم تعثر على رجل أو امرأة بإمكانهما إسعادها

وأوضحت ريكسا 29 عاماً أن سبب عزوبيتها هو نتيجة شخصيتها الصعبة التي تبعد الآخرين عنها، وقالت: “نعم، أعتقد أنني أُخيف الرجال.. أشعر كأن الجميع يخافون مني سواءً الرجال منهم أم النساء، نظرًا لأنني أبوح بكل شيء، ما يشعرهم بالخوف من احتمال التحدّث عن أسرارهم”

وأوضحت ريكسا أنها يائسة فالدخول بعلاقة أو إيجاد شخص للاعتناء بها باعتبارها من الشخصيات التي تمنح الآخرين الرعاية والاهتمام، كما تشعر أنها ربما تتمتع بشخصية ذكورية في حياتها اليومية

أمام بالنسبة لميولها الجنسية، صرَّحت قائلة أنها لا تهتم بجنس الطرف الآخر، فالحب هو الحب ولا يجب أن يوضع له تسميات، فهو مجرد إحساس تشعر به في أعماقك، وأشارت الى أنها تحبّ استعراض التنوع في الهوية والميول الجنسية