أطلقت شركتي

ECS وWISE PRODUCTION في 19 آذار العرض الأول الخاص بفيلم “شرعوا الحشيشة”، بحضور أبطال العمل ومنهم :طوني عيسى، فادي إندراوس، ريتا حرب، جويل الفرن، هاغوب ديرغوغاسيان، ختام اللحام، عدنان الديراني، مجد جعجع وغدي بشارة، وبحضور عدد كبير من النجوم، أهل الفن والصحافة، وذلك في صالات الCINEMALL في ضبيه.

“شرعوا الحشيشة” فيلم من إخراج رندلى قديح وكتابة داليا حداد وإنتاج مجد جعجع “WISE PRODUCTION” . ويتناول قصة حب بين الممثلة “ريتا حرب” التي تلعب دور الضابط في قوى الأمن الداخلي وبين الممثل” طوني عيسى ” الذي يختارالطريق الأسرع للحصول على المال عبر ترويج الحشيشة، فتعيش صراع بين عملها كضابط وقلبها العاشق .

تناول الفيلم احداثاً واقعية لخمسة شباب فقراء من طوائف مختلفة يلجأون الى السرقة من اجل لقمة العيش.. الا انهم في احدى العمليات لسرقة محل مجوهرات يتعرضون لمداهمة من قوى الامن الداخلي فيلقى القبض عليهم.. يحكم عليهم بالحبس لمدة ثلاث سنوات.. فيتعلمون التعاطي هناك من خلال معاشرة السجناء ويخرجون بعد انتهاء مدتهم من مهنة السرقة الى مهنة ترويج المخدرات، للحصول على المال السريع بعد استسلامهم للوضع المذري.. ليصبحوا بعد ذلك أثراء وبالتالي تتغير حياتهم رأسا على عقب..

فيتنعمون بالمال ويحققون كل مبتغاهم الى ان نصل في نهاية هذه الرواية للكشف عن هوية احد الشباب في لعب دوره كمخابرات مرسل من الدولة لالقاء القبض على تاجر المخدرات والذي يستطيع ان يوقع به من خلال ابنته بمساعدة بعض العناصر المحيطة به…

فيلقى القبض على التاجر ويعاقب وتحقق العدالة مجراها..

يتخلل هذه الرواية بعض رسائل مبطنة انتقادية اجتماعية وواقعية عن حال كل مواطن فقير والذي تدفعه الظروف للسير في طريق الخطأ مقابل لقمة العيش.. عن حال الشباب الذين يتورطون في التعاطي وما علاجهم.. عن حال البلد في حال قد شرعت الحشيشة… عن حال الدولة والجيش والامن الساهر على مصلحة المواطن…

كما وأنّ معالجة القصة مدعّمة باحتراف إخراجيا وإنتاجيا وتمثيلا كي تنطبع الرسالة في ذهن المشاهد.