فرّ 4 سجناء من نظارة بلدة اللبوة في قضاء بعلبك الى جهة مجهولة، بعد أن اعتدوا بالضرب على عناصر المخفر اثناء محاولة ادخال المياه لهم.

وتعمل القوى الامنية على ملاحقتهم وتفتيش المناطق المحيطة بالمخفر، وينتشر الجيش في المنطقة ويقيم حواجز طيارة على الطرق المؤدية الى اللبوة للعمل على توقيفهم.

وفي وقت لاحق، قام الصليب الأحمر اللبناني بنقل رئيس مخفر اللبوة الذي تعرض للضرب عند هروب الموقوفين الى مستسفى يونفرسال في رأس بعلبك بالاضافة الى موقوف من ال (ح) أصيب بكسور متعددة نتيجة سقوطه من الطابق الثاني اثناء محاولة الفرار .