رأت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية مي شدياق انه “لم أجد الصحافيين عند دخولي إلى قصر بعبدا أمس قبيل جلسة مجلس الوزراء”، وأكدت: “هذه سابقة وعلى الصحافيين أن يرفعوا الصوت وأن يتضامنوا وأن يقولوا انّ هذه الخطوة قمع للحريات”.

وأشارت شدياق في حديثٍ للـ”ام تي في” الى انه “لا أحقد على أحد ونحن جماعة التسامح والغفران”، وقالت: “لا يجب أن يتذاكى أحد علينا ولم أطلب يوماً أي شيء وكلّ ما وصلت إليه كان من خلال تعبي”.

وسألت: “أليس الرئيس عون “بيّ الكلّ؟”، وأضافت: “يجب أن يستوعبنا وأنا صارمة في المواقف السياسية الجوهرية ولن نتساهل في المبادئ الأساسية التي نؤمن بها”.