بناء لمعلومات توفرت للمديرية العامة لأمن الدولة، حول ترويج أحدهم لمادة مخدرة جديدة تعرف بإسم ( G أو GHP) وهي مادة سائلة شفافة مشابهة تماما للمياه، وبنتيجة الاستقصاءات وبعد عملية رصد ومتابعة، وعملا باشارة النيابة العامة الاستئنافية في بيروت، تمكنت دورية تابعة لها من توقيف التاجر الأساسي اللبناني (ر.ن.) في محلة الأشرفية وضبطت بحوزته كمية كبيرة من المادة المذكورة.

بالتحقيق معه، اعترف بإستيراده لهذه المادة من الخارج بكميات كبيرة عبر شركات الشحن على أنها مادة تستخدم في مجال تنظيف المفروشات والمعدات، ثم بيعها الى مروجين منتشرين في عدد من المناطق اللبنانية بمعدل خمسين ملليترا كل يومين، حيث يقومون باستخدامها بواسطة قطارات صغيرة تستخدم لوضع نقاط قليلة مع أي مشروب سائل، كافية لجعل متعاطيها بحالة من اللاوعي لمدة تقارب الثلاث ساعات، وإلى الوفاة بحالة الجرعة الزائدة.

تم تسليم الموقوف والمضبوطات الى مكتب مكافحة المخدرات في قوى الأمن الداخلي بناء لإشارة القضاء.