دافع كارلوس غصن، رئيس شركة “نيسان” السابق، عن نفسه في الاتهامات الموجهة إليه بالفساد، مؤكدا أنه “بريء” وسوف يدافع عن نفسه بقوة.

وقررت محكمة يابانية، اليوم، السماح لكارلوس غصن بالخروج من السجن بكفالة قيمتها 7.9 مليون يورو.

وغصن رجل أعمال، من أصول لبنانية، ويحمل الجنسيّات البرازيلية والفرنسية واللبنانية، شغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركتي نيسان اليابانية ورينو الفرنسية، ورئيس مجلس الإدارة لشركة “ميتسوبيشي موتورز”.

واعتقل، في تشرين الثاني، بعد أن كشف تحقيق داخلي أنه ارتكب مخالفات فيما يبدو تشمل استخدام أموال شركة نيسان لأغراض شخصية، وتقديم بيانات غير صحيحة عن دخله الشخصي على مدى سنوات.