تمتلك المملكة العربية السعودية قوة اقتصادية وثقل سياسي يجعلها واحدة من أكثر الدول تأثيرا على المستوى العالمي.
ويؤكد ذلك تقرير أصدرته مجلة “يو إس نيوز وورلد ريبوت” الأمريكية، عن أقوى دول العالم وأكثرها نفوذا في عام 2019.

ووفقا للتقرير، فإن السعودية تحتل المرتبة رقم 9 بين أقوى 10 دول في العالم لعام 2019، بينما تحتل الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا المرتبتين الأولى والثانية على التوالي.

وشمل التقرير استطلاع آراء أكثر من 20 ألف شخص ينتمون لـ 80 دولة حول العالم، وجرى إعداده بالتعاون مع جامعة بنسلفانيا الأميركية.

واعتمد التقرير في تقييم قوة الدول على حجم اقتصادها، وتأثيرها السياسي على المستوى العالمي، إضافة إلى قدرتها العسكرية، التي تعتمد على حجم ميزانية الدفاع في كل دولة.

وتقول المجلة إلى التصنيف يشمل أيضا مستوى ثقة العالم في كل دولة، الذي ينعكس في مصداقيتها في الوفاء بالتزاماتها الدولية.

ويقول التقرير إن السعودية، التي يصفها بـ”عملاق الشرق الأوسط”، تمتلك مساحة هائلة من الأرض، إضافة إلى تركز ثروات شبه الجزيرة العربية داخل نطاق حدودها الجغرافية.

ويضاف إلى ذلك أن تلك الدولة يقصدها سنويا ملايين المسلمين، الذي يرغبون في آداء فريضة الحج في مكة، وزيارة المدينة، التي شهدت ميلاد نبيهم.

ووفقا لتقرير المجلة الأميركية فإن إجمالي الناتج المحلي للسعودية يتجاوز 683 مليار دولار، ويتجاوز متوسط دخل الفرد فيها 54 ألف دولار سنويا، بينما يصل عدد سكانها إلى 32.9 مليون نسمة