عقد مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالتعاون مع مؤسسة مهارات، ندوة حول التزامات لبنان بالمعايير الدولية الخاصة بحقوق الإنسان  بشأن “تجديد الالتزام بالمعايير الدولية المرتبطة بالحق في حرية الرأي والتعبير والصّحافة.”

 

شارك في النّدوة برلمانيين وأكاديميين وإعلاميين وممثلي منظمات المجتمع المدني لتحديد الفجوات في القوانين المحلية اللبنانية التي لا تتماشى مع المعايير الدولية الخاصة بحرية الرأي والتعبير والصّحافة.

 

افتتحت الندوة السيدة رويدا الحاج، الممثل الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعرضت فيه الإطار الدولي لحقوق الإنسان الذي ينظم الحق في حرية الرأي والتعبير وتفاعل لبنان مع آليات حقوق الإنسان.

 

تناول السيد جورج عدوان، النائب في البرلمان اللبناني ورئيس لجنة الإدارة والعدل، الإطار اللبناني وعلى وجه الخصوص رؤية البرلمان فيما يتعلق بقانون الصحافة بما يتوافق مع معايير حقوق الإنسان الدولية. وتوقع سنّ هذا القانون في عام 2019.

 

ناقش السّيّد غسان مخيبر، النائب السّابق في البرلمان اللبناني، الإصلاحات التشريعية اللازمة للتّمكين من بيئة متطوّرة للاعلام، بينما أثار وزير الاعلام السّابق السّيّد ملحم رياشي، التحديات التي تواجه الوزارة على المستوى القانوني والمؤسّساتي.

تناولت السيدة رولا ميخائيل، رئيسة ومؤسسة جمعيّة “مهارات”، والسيدة مريم البسّام، رئيسة قسم الأخبار في تلفزيون الجديد التحديات التي يواجهها المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

واختتمت المناقشة بمجموعة من التوصيات الّتي تمهد الطريق لتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير والصحافة.