بعد اعتبار الرئيس الأميركي ترامب القدس عاصمة إسرائيل وتزويد اميركا لإسرائيل بكل أنواع الأسلحة لقصفنا واحتلالنا وضربنا، وتقديم اميركا كل الأموال الى إسرائيل، وبما انه لا يوجد حاليا أي جيش عربي لديه القدرة او يريد الوقوف في وجه الاحتلال الإسرائيلي. وبما ان الجيش الإسرائيلي يقمع الانتفاضة للشعب الفلسطيني الأعزل من السلاح، فلم يعد لنا الا امل واحد وهو قيادة سماحة السيد حسن نصرالله للمقاومة، وهو القوة الوحيدة الباقية في كل العالم العربي لمواجهة الجيش الإسرائيلي المتغطرس الذي هاجمته المقاومة سنة 2006 وانشاء الله اذا حصل أي عدوان جديد سيصاب جيش العدو بأكبر هزيمة
نحن الشعب العربي ليس لنا أمل الا بالمقاومة وسلاحها وقيادة حزب الله والقائد سماحة السيد حسن نصرالله في ظل اصعب مرحلة تاريخية وصلنا اليها منذ اغتصاب فلسطين وحتى الان